روسيا تستمر نحو 105 مليارات دولار في سندات الخزينة الأمريكية

ارتفعت  مشتريات روسيا من سندات الخزينة الأمريكية في أبريل/ نيسان من العام الحالي بنحو 5.1 مليار دولار، لتصل الاستثمارات الروسية في السندات الأمريكية إلى 104,9 مليار دولار حتى بداية مايو/ أيار المنصرم.

وكشفت بيانات السندات الأمريكية أن روسيا تواصل زيادة شراء سندات الخزينة الأمريكية للشهر الثالث عشر على التوالي.  وارتفعت حيازة روسيا من السندات الأمريكية بنحو 27 في المئة في السنة الأخيرة.

وكانت بيانات وزارة الخزينة الأمريكية كشفت أن روسيا اشترت نحو 13.5 مليار دولار من سندات الخزينة الأمريكية في الربع الأول من العام الحالي، ليصل اجمالي حيازات موسكو من السندات إلى قرابة 100 مليار دولار.

ويعزو خبراء السبب إلى أن روسيا بدأت برفع احتياطاتها من العملات الأجنبية إثر انتعاش أسعار النفط في الأشهر الأخيرة، بعد الاتفاق مع العربية السعودية وأوبك لخفض الانتاج.

وكانت مدخرات روسيا من العملات الأجنبية تآكلت منذ أواخر 2014 نتيجة العقوبات الأمريكية والأوروبية على موسكو بعد ضم القرم، والأزمة في شرقي أوكرانيا. وتعد المدخرات بالعملة الأجنبية إضافة غلى الصناديق السيادية وسادة أمان للـتخفيف من تأثير العوامل الخارجية على الاقتصاد الروسي المعتمد اساسا على عائدات النفط والخامات.

وخفضت روسيا ممتلكاتها من سندات الخزينة الأمريكية من نحو 150 مليار دولار في بداية 2014 إلى 66.5 مليارا في عام 2015.

ورغم سعر الفائدة المنخفض على السندات الأمريكية فإن موسكو تفضلها نظرا لدرجة الأمان المرتفعة.

ورغم سوء العلاقات بين موسكو وواشنطن، فإن صناع السياسة النقدية والمالية في روسيا يصرون على عدم سحب الاستثمارات في سندات الخزينة الأمريكية التي ليس لها مردود كبير لكنها الأكثر أمانا في العالم.

وتحتل روسيــــا، بحسب الخزانة الأمريكية، المرتبة 15  ضمن قائمة كبار حاملي السندات الحكومية الأمريكية.



shares