واشنطن تمنع مجموعة يابانية من التنقيب عن النفط الروسي

عرقلت الولايات المتحدة خططاً لمجموعة يابانية كانت تسعى إلى مشاركة “روسنفت” في التنقيب عن النفط في  شبه جزيرة سخالين بأقصى  شرق روسيا ملوحة بعصا العقوبات، وذلك وفقاً لما ذكرته مصادر مطلعة لـ”بلومبرج”.

وكانت شركة النفط والغاز المملوكة للحكومة الروسية “روسنفت” وقعت اتفاقاً مبدئياً في ديسمبر/كانون الأول الماضي مع شركة النفط والغاز والمعادن الوطنية اليابانية الحكومية (جوجميك) وشركة “ماروبيني” – إحدى  كبريات شركات اليابان التجارية – من أجل التنقيب عن النفط في جنوب غرب جزيرة سخالين.

ولكن الحكومة الأمريكية أبدت اعتراضها على المشروع، مستندة إلى مبدأ أن أعضاء مجموعة الدول الصناعية السبع يجب عليهم عدم تجاوز العقوبات المفروضة على روسيا والسماح لشركاتهم بتنفيذ مشروعات يحظر على الشركات الأمريكية العمل بها.

وبذلك تنضم المجموعة اليابانية إلى “إكسون موبيل” التي تشعر بالإحباط أيضاً بعد أن رفضت الحكومة الأمريكية في أبريل/نيسان الماضي طلبها بالسماح لها بمشاركة “روسنفت” في التنقيب عن النفط الروسي في البحر الأسود، في حين تتوسع فيه شركات صينية وهندية بقطاع النفط الروسي.

ويذكر أن شركات يابانية دخلت في مشروعات نفطية وغازية مهمة في أقصى شرق روسيا، واهمها مشروع “سخالين 1”  لاستخراج الغاز وتسييله بطاقة نحو 7 مليون طن سنويا وتصديره الى اليابان وبلدان أخرى.

المصدر: أرقام

 



shares