المغرب تحل محل تركيا في سوق الطماطم الروسية

ارتفعت معدلات صادرات الطماطم من المغرب إلى روسيا بحوالي ثلاثة أضعاف، حسب معطيات الاتحاد الوطني الروسي للفواكه والخضار.

واستفاد المغرب من إغلاق أسواق الخضار والفاكهة الروسية أمام الصادرات الأوروبية بعدما فرضت روسيا خظرا غذائيا ردا على العقوبات الغربية، بالإضافة إلى منع استيراد الطماطم التركية بعد إسقاط أنقرة قاذفة روسية في سوريا.

وكانت تركيا تصدر حوالي 40 في المئة من الطماطم إلى روسيا، ووصلت خسائر أنقرة جراء الحظر إلى 2 مليار دولار.

وأعلن وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكجي يوم 9 آب/ أغسطس، بأن السوق مضطر لأن يتخذ الإجراءات إذا لم ترفع موسكو القيد عن استيراد الخضروات بمختلف أشكالها.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد وقع في 31 أيار/ مايو 2017 ، مرسوما بإلغاء التدابير الاقتصادية ضد تركيا، مضفيا بذلك طابعا رسميا على الاتفاق مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي بداية مايو/ أيار الماضي، أعلن الرئيس الروسي، التوصل إلى اتفاق مبدئي مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، بشأن “قرار متكامل حول رفع القيود في التجارة البينية. وفي 22 من الشهر ذاته، وقعت روسيا وتركيا في إسطنبول على بيان مشترك، ينص على رفع القيود في مجال التجارة بين البلدين.



shares