وضع المخرج المسرحي الروسي سيريبرينيكوف قيد الاقامة الجبرية

قضت محكمة روسية يوم الأربعاء بوضع المخرج المسرحي كيريل سيريبرينيكوف قيد الإقامة الجبرية لحين محاكمته في 19 أكتوبر تشرين الأول في قضية اختلاس.
واعتقل محققون سيريبرينيكوف، الحائز على جوائز في الإخراج السينمائي والمسرحي، يوم الثلاثاء. وقالت لجنة التحقيقات الروسية يوم الثلاثاء إنها تشتبه في اختلاسه 68 مليون روبل (1.15 مليون دولار) من أموال الدولة المخصصة لمشروع فني.
وقالت المحكمة إن وضع سيريبرينيكوف قيد الإقامة الجبرية يعني منعه من استخدام الهاتف أو الاتصال بأي أحد دون موافقة المحققين كما رفضت التماسا بالإفراج عنه بكفالة.
وأثارت القضية انتقادات بين النخبة الليبرالية والثقافية في البلاد الذين قالوا إنهم يخشون أن يكون المخرج يحاكم بسبب أعماله التي تحفل بالسخرية من السلطات كما كان ينتقد ما يراه دورا مضرا للكنيسة والدولة في المجتمع الروسي.
وينفي سيريبرينيكوف ارتكاب أي مخالفات، ويواجه عقوبة السجن لما يصل إلى عشرة أعوام إذا تمت إدانته.
وانضم بعض الفنانين وكبار الشخصيات والمخرجين يوم الأربعاء لحشود تجمعت أمام مبنى المحكمة في موسكو للمطالبة بالإفراج عن سيريبرينيكوف.
وقال الكاتب والمخرج فيكتور شيندروفيتش الذي جاء لدعم سيريبرينيكوف إنه يعتقد أن القضية تهدف إلى توجيه تحذير للآخرين.
وأضاف لتلفزيون “رين تي في” أن “كيريل سيريبرينيكوف مخرج من طراز عالمي وهذه إشارة واضحة قبل الانتخابات”.
المصدر: وكالات