الأولى منذ 13 عاما.. طائرة عراقية تحط في موسكو

استأنفت روسيا والعراق، يوم الأحد 17 سبتمبر/أيلول، رحلات الطيران المباشرة بينهما للمرة الأولى بعد انقطاع دام 13 عاما، الأمر الذي اعتبره مسئولون مؤشرا لعودة الاستقرار إلى البلاد التى تشهد حربا دامية.

وأقلعت طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية من مطار بغداد عند الساعة 10:31 صباحا، وهبطت فى مطار فنوكوفو فى موسكو الساعة 2:19 بعد الظهر.

وقال سيرغى ايزفولسكى المتحدث باسم سلطات الطيران المدنى الروسية لوكالة الصحافة الفرنسية: “تصل اليوم اولى الرحلات”، مضيفا أنها “مؤشر من الجانب العراقى على ان بإمكان الرعايا الروس زيارة العراق بأمان”.

وبحسب ايزفولكسى، إلى جانب الخط الذى يربط موسكو ببغداد، هناك خط آخر يربطها بالبصرة لكن لم يتم الاتفاق بعد على استئناف الرحلات من هناك.

وعلقت روسيا رحلاتها المباشرة إلى بغداد عام 2004 بعد اجتياح التحالف الدولى بقيادة الولايات المتحدة للعراق عام 2003، وانزلاق البلاد فى هاوية الحرب.

وكانت السفارة العراقية في موسكو، أعلنت في وقت سابق عن استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين بغداد وموسكو.

وجاء في بيان للسفارة “من المقرر وصول طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية يوم الأحد بتاريخ 17 سبتمبر الجاري، إلى مطار فنوكوفو في العاصمة الروسية موسكو، وعلى متنها وفد كبير برئاسة وزير النقل السيد كاظم الحمامي، للإعلان عن افتتاح الخط الجوي المباشر”.

وكانت وكالة النقل الجوي الروسية، “روس آفياتسيا” قد صرحت سابقا، أن روسيا تبحث مع العراق استئناف الرحلات الجوية المنتظمة بين البلدين بعد توقفها 13 عاماً.

يذكر أن العراق وروسيا تربطهما منذ العهد السوفياتي السابق، علاقات وثيقة متميزة في مختلف المجالات، لا سيما في مجال التعاون العسكري – التقني ومجال إنتاج النفط والطاقة الكهربائية والزراعة والري، بالإضافة إلى التعاون في مجال الثقافة والعلوم.



shares