مصر تتوق لعودة السائح الروسي “الفنجري”

أحمد فايز*

فى أغنية “الزفة” يقول موسيقار الشعب سيد درويش “يصرف بالألف جنيه تقوليش ملاليم ف إيديه”، عبارة تنطبق تماما على السياح الروس الذين احتلوا المرتبة الخامسة عالميًا كأكثر السياح إنفاقًا للأموال في العام 2014، وفقًا لمنظمة السياحة العالمية، ووصل معدل انفاقهم 50 مليار دولار، فيما تصدر الصينيون القائمة وتلاهم الأمريكيون والألمان والإنجليز. وفي العام ذاته، وفرت السياحة الروسية عائدات لمصر تقدر بـ2.4 مليار دولاربحسب بيانات وزارة السياحة المصرية ،وتعد السياحة الروسية مصدراً مهماً لدعم موارد مصر من العملات الصعبة، ومحركاً لتنشيط عدة قطاعات أخرى، خصوصا أنها تمثل نحو نصف إجمالي السياحة الوافدة إلى مصر ،ويتراوح إنفاق السائح الروسي ما بين 55 و60 دولارا في الليلة.

ورغم توقف الحركة السياحية الوافدة من روسيا إلى مصر، منذ سقوط الطائرة الروسية في سيناء أواخر أكتوبر/ تشرين الأول 2015، وقرار روسيا بحظر سفر الروس إلى مصر، أعلنت هيئة تنشيط السياحة إحدى الهيئات التابعة لوزارة السياحة المصرية، مشاركتها في المعرض السياحى فى موسكو ” “Leisure 2017 والذي يعد واحدا من أهم المعارض السياحية فى روسيا، وينظم في الفترة من 19 حتى 21 سبتمبر أيلول الجاري. أهمية المعرض بالنسبة لمصر تكمن في أنه يأتي قبل موسم الشتاء، وهو الموسم السّياحي الرئيسي لمصر في السوق الروسية تحديدًا ،مع آمال مصرية ووعود روسية بإعادة حركة الطيران ما بين موسكو والقاهرة.


وقال السيد هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية إنه سيتم التأكيد على جاهزية المنتجعات المصرية لاستقبال الوفود السياحية الروسية فى أى وقت، وإن هناك شغفًا لعودة السائح الروسي..
وأوضح الدميري أنه سيقابل منظمي الرحلات هناك لمناقشة استراتيجيات العمل معهم، وسيعرض عليهم خطة الهيئة فيما يخص السوق السياحية الروسية حال استئناف الرحلات إلى مصر، في ظل المؤشرات المبشرة التي تشير إلى عودة السياحة الروسية إلى مصر قريبا.
*مرشد سياحي مصري في روسيا



shares