الطوق الذهبى لروسيا… عبق التاريخ وسحر الطبيعة

رائحة البخور تنبعث من الكنائس،قلاع وأبراج من العصور الوسطى، تمايل أغصان الأشجار بدلال، طيور تغرد، سماء زرقاء مع سحاب أبيض متقطع، وخرير ماء يعزف اجمل الالحان كل هذا تشعربه وتشاهده وتستمتع به فى آن واحد عندما تقوم بجولة سياحية فى مدن الطوق الذهبى بالسيارة او من خلال جوله نهرية في نهر الفولغا.

طوق روسيا الذهبي الشهير بغولدن رينغ هو الطريق المؤدي الى المدن المحيطة بالعاصمة الروسية موسكو فى اتجاه الشمال الشرقي، وقد ظهر مصطلح “الطوق الذهبي” لأن الطريق يأخذ شكل خاتم، وتتميز مدن الطوق الذهبي بجمالها وتاريخها الخالد حيث تُعد مقصدا سياحيا ومركزا ثقافيا، تشتهر بكنائسها ذات الطراز القديم التي مازالت محتفظة بكامل رونقها حتى الآن، وكذلك تشتهر بالمتاحف الرائعة، التي تعرف زائريها على كل مراحل تطور العمارة الروسية القديمة، خلال فترة ما بين القرنين الثاني عشر والثالث عشر، وطريقة بناء البيوت السكنية خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر.

وضع مشروع “الطوق الذهبي ” في اعوام الستينات لتعريف العالم بالآثار التاريخية والمعمارية والثقافية الفريدة لروسيا القديمة، وتبدو القصور العظيمة والقلاع والكاتدرائيات وأبراج الاجراس في هذه المدن القديمة وكأنها منقولة من الحكايات الروسية، ويزورها اكثر من مليون سائح سنويا.

ويبلغ عدد المدن الاساسية في الطوق الذهبي ثماني مدن:

روستوف العظيم
كوستروما
بيرسلافل
ياروسلافل
فلاديمير
سيرغيف بوساد
سوزدال
إيفانوفو

وسوف نتناول كل مدينة على حدة في عدد من المقالات. وفي الفيديو التالي سو تتعرفون على جمال هذه الرحلة التي أطلقها الاتحاد السوفيتي في الستينات من القرن الماضي للتعرف على كنوز التاريخ، وتشجيع السياحة حول موسكو.

أحمد فايز
المرشد السياحي المصري في روسيا



shares