مسؤول روسي يدعو لاستعادة القواعد العسكرية في كوبا وفيتنام

حث رئيس لجنة الدفاع والأمن في المجلس الاتحادي الروسي فيكتور بونداريف الكرملين، على نشر قواعد عسكرية روسية في كوبا وفيتنام، مؤكدا أن الأمر ضروري للأمن الدولي.

وقال بونداريف في تصريحات صحافية يوم الأحد، إن “نشر قاعدة روسية عسكرية في كوبا في ظل الاعتداءات الأمريكية المتصاعدة أمر يخدم الأمن الدولي”، موضحا أن “روسيا شريك تاريخي لكوبا وأمريكا اللاتينية”.

وأضاف بونداريف أنه “علينا أن نفكر في عودة البحرية إلى فيتنام بموافقة من الحكومة الفيتنامية”، متابعا أنه “على روسيا أن تتعجل في اتخاذ هذه الخطوة التي يجب أن تتخذ في حال صعدّت الولايات المتحدة من عدوانها أو تواجدها في الجوار”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد كشفت نهاية العام 2016، أنها تدرس احتمال العودة إلى كوبا وفيتنام حيث كانت القواعد العسكرية السوفيتية.

وقال نائب وزير الدفاع الروسي، نيكولاي بانكوف، أمام مجلس الدوما: “نحن نقوم بدراسة هذه المسألة”، مشيرا إلى أنه لا يريد الدخول بالتفاصيل.

وأكد بانكوف، أن قيادة وزارة الدفاع تعيد النظر في القرارات التي تم اتخاذها لإلغاء القواعد في هذين البلدين.
وتواجدت قاعدة عسكرية للاتحاد السوفيتي في كوبا في منطقة “لورديس”، فيما تمركز الوجود الروسي في فيتنام تحديدًا في قاعدة “كامران” البحرية. وتم سحب القوات الروسية من القاعدة عام 2002.



shares