لافروف يأمل في انعقاد مؤتمر الحوار السوري قريبا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موعد انعقاد مؤتمر الحوار الوطني السوري سيعلن قريبا والتحضيرات له جارية بالتنسيق مع الأطراف السورية والدولية.
وأعرب الوزير الروسي في أن “يسهم عقد المؤتمر والعمل الذي انطلق الآن في تفعيل دور الأمم المتحدة أيضا” وأكد أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا على اتصال وثيق مع الطرف الروسي في مسألة تحضير المؤتمر المقبل.
وأوضح لافروف، أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم في موسكو مع نظيره الموريتاني إسلكو ولد أحمد إزيد بيه، أن “مؤتمر الحوار السوري لا يمكن لأحد تأجيله لأن موعد انعقاده لم يعلن رسميا بعد.
وشدد لافروف على أهمية العمل مع الأطراف الاقليمية ، مشيرا إلى أن روسيا تعمل “على تنسيق أجندة المؤتمر والمواعيد وغيرها من المسائل المتعلقة بتنظيمه مع شركائنا في مفاوضات أستانا، وبالدرجة الأولى تركيا وإيران”.
وأضاف لافروف أن “الاتصالات جارية مع جميع القوى السورية، سواء كانت الحكومة أو الفصائل المعارضة داخل البلاد أو خارجها، وردود الأفعال إيجابية إلى حد كبير، لكن بطبيعة الحال، هناك من يرفض قطعيا التفاوض مع الحكومة، مطالبا من جديد بتغيير السلطة”، محملا المعارضة الخارجية المسؤولية عن دعوات تغيير السلطة.
ونوه وزير الخارجية الروسي إلى أن أهمية العملية السياسية في سوريا تتزايد في وقت تشرف فيه الحرب على الإرهاب داخل البلاد على النهاية، محذرا المجتمع الدولي من” التوقف عن دعم المساعي المبذولة في هذا المجال، مشددا على ضرورة تفعيل الجهود بزخم بغية تهيئة الظروف الملائمة لإطلاق حوار شامل بين السوريين”.
المصدر: وزارة الخارجية الروسية



shares