بوتين وترامب يتوافقان على بيان مشترك حول سوريا من دون لقاء ثنائي

اتفق الرئيسان فلاديمير بوتين ودونالد ترامب، في بيان مشترك، على أن روسيا والولايات المتحدة ستواصلان العمل سويا لمحاربة “داعش” الإرهابي حتى تدميره بالكامل.
وقال الكرملين في صفحته على الانترنيت إن الرئيسين “أكدا عزمهما على هزيمة الدولة الإسلامية في سوريا. وأعربا عن ارتياحهما للجهود الناجحة التي بذلتها الولايات المتحدة وروسيا من أجل منع وقوع حوادث خطيرة بين القوات العسكرية الأمريكية والروسية على نحو أكثر فعالية، مما أتاح زيادة كبيرة في خسائر الدولة الإسلامية في ساحة المعركة في الأشهر الأخيرة” واتفق الرئيسان على “دعم قنوات الاتصال العسكرية القائمة لضمان أمن القوات المسلحة الأمريكية والروسية، و منع حصول حوادث خطيرة بمشاركة قوات الحلفاء االذين يقاتلون الدولة الاسلامية. وشدد الزعيمان أن “هذه الجهود سوف تستمر حتى الهزيمة النهائية لتنظيم الدولة”
واتفق الرئيسان، اليوم السبت، 11 نوفمبر/تشرين الثاني، على هامش قمة “آبيك” في فيتنام، على أن حل الازمة السورية يجب الأ يكون عسكريا، مؤكدان الالتزام بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها. وشدد الرئيسان على أن “التسوية النهائية للنزاع في سوريا، يجب أن تكون في إطار عملية جنيف، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254″. وحثا السوريين على المشاركة في مفاوضات جنيف.
وأشار البيان إلى تصريح صدر مؤخرا عن الرئيس السوري بشار الأسد، أكد فيه الالتزام بعملية جنيف والإصلاح الدستوري والانتخابات وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي. وشدد الرئيسان على أن ” هذه الخطوات تفترض التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بما في ذلك الإصلاح الدستوري وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت مراقبة الأمم المتحدة، مع مراعاة أعلى المقاييس الدولية في مجال الشفافية والمساءلة ومنح جميع السوريين، بمن فيهم من في الشتات، الحق في المشاركة فيها”.
وحسب البيان دعا بوتين وترامب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى زيادة مساهمتها في مساعدة سوريا في الأشهر المقبلة، وأكدا ضرورة فتح قنوات اتصال لتفادي الحوادث الخطيرة في الشرق الأوسط.
وقال البيان إن الرئيسان تطرقا إلى تنفيذ قرار اقامة منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا التي تم الاتفاق عليها خلال الاجتماع السابق للرؤساء يوم 7 يوليو فى هامبورج بألمانيا. وأشار البيان إلى أن الرئيسين “رحبا بمذكرة المبادئ المبرمة بين المملكة الأردنية الهاشمية والاتحاد الروسي والولايات المتحدة الأمريكية في عمان (الأردن) في 8 تشرين الثاني / نوفمبر وهذه المذكرة تؤكد نجاح مبادرة وقف إطلاق النار، بما في ذلك تخفيض القوات الأجنبية والمقاتلين الأجانب من المنطقة وابعادهم في نهاية المطاف من أجل تحقيق سلام أكثر دواما”. واضاف البيان انه “سيستمر رصد الامتثال لاتفاق وقف إطلاق النار من جانب مركز الرصد في عمان بمشاركة خبراء من المملكة الأردنية الهاشمية والاتحاد الروسي والولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن دميتري بيسكوف الناطق الصحفي للرئيس الروسي أعلن أن الرئيسين بوتين وترامب وافقا، خلال تواصل قصير على هامش قمة آبيك، على بيان مشترك حول سوريا. وأن البيان أعد من قبل مجموعة خبراء من الجانبين.
المصدر: موقع الكرملين الرسمي



shares