قناة روسيا اليوم “وكيل أجنبي” في الولايات المتحدة

سجلت قناة (آر.تي أمريكا) التابعة لشبكة روسيا اليوم اسمها لدى وزارة العدل الأمريكية تحت بند ”وكيل أجنبي“.
وكانت وكالات مخابرات أمريكية ذكرت في تقرير صدر في يناير كانون الثاني أن القناة التي تبث برامجها من الولايات المتحدة بمثابة ”الآلة الدعائية الحكومية لروسيا“ وأنها ساهمت في حملة الكرملين للتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي لصالح دونالد ترامب الذي كان وقتها مرشح الحزب الجمهوري.
وبعد هذا التقرير أصرت وزارة العدل على أن تفي (آر.تي أمريكا) بمتطلبات التسجيل وفقا لقانون تسجيل الوكلاء الأجانب. وبموجب هذا القانون ستكون القناة ملزمة بالكشف عن معلومات مالية.
ونفت موسكو مرارا مزاعم التدخل في الانتخابات وقالت إنها ترى في الإجراءات ضد روسيا اليوم عملا غير ودي.
لكن مارغريتا سايمونيان رئيسة تحرير روسيا اليوم قالت يوم الاثنين إنها ستلتزم بالطلب لتفادي مزيد من الإجراءات القانونية من قبل الحكومة الأمريكية.
وأضافت ”ما بين القضية الجنائية والتسجيل اخترنا الأخير. نحيي حرية التعبير الأمريكية وكل من ما زالوا يؤمنون بها“.
وأكدت وزارة العدل الأمريكية أنها تلقت طلب تسجيل من شركة (تي آند آر بروداكشنز) التي تشغل استوديوهات قناة روسيا اليوم وتدفع رواتب موظفين يعيشون في الولايات المتحدة وتنتج برامج باللغة الإنجليزية.
وقال دانا بوينتي القائم بأعمال مساعد وزير العدل ”من حق الأمريكيين معرفة من يعمل في الولايات المتحدة للتأثير على الحكومة الأمريكية أو الناس لصالح عوامل خارجية“.
وتلوح موسكو بالرد على الخطوة الأمريكية “العدائية” بتغيرات في لتشريعات الروسية حول عمل وسائل الاعلام الغربية في روسيا.



shares