تعزيز العلاقات السياحية بين روسيا والإمارات

أكدت الوكالة الاتحادية للسياحة الروسية(روستوريزم)، ووزارة الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة، حرصهم علي تشجيع التعاون بين الشركات السياحية من الطرفين لزيادة تدفق السياح بين البلدين.

ووقع أوليغ سافونوف رئيس روستوريزم مع وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري مذكرة تفاهم وتعاون متبادل بين البلدين في مجال السياحة.

ونظمت مراسم التوقيع على هامش الاجتماع السابع بين ممثلي الحكومة الروسية والاماراتية، للتعاون في المجال التجاري والاقتصادي والتكنولوجي. الذي شارك فيه الوفد الروسي برئاسة وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف.

وبناء عليه فإن”روستوريزم ووزارة الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة ستعملان على زيادة التدفق السياحي بين البلدين، وتشجيع التعاون بين شركات السفر والمنظمات الأخرى في كلا البلدين، وتنفيذ أنشطتها في مجال السياحة، وفقا تشريعاتها الوطنية، لتيسير الإجراءات الشكلية المتعلقة بتبادل السياحة ”

كما تنص الاتفاقية على تبادل الخبرات في مجال التسويق والقوانين، والإحصائيات وغيرها من المعلومات، بما في ذلك تطوير البنية التحتية السياحية، والمشاريع الاستثمارية في قطاع السياحة، وتشجيع التعاون في تطوير المناطق الريفية والثقافية والبحرية وغيرها من أنواع السياحة، وتبادل الخبراء، فضلا عن تنظيم ورش العمل والمحاضرات والندوات.

وأشار أوليغ سافونوف، رئيس روستوريزم. إلى أن “دولة الإمارات العربية المتحدة تعد من الدول الرائدة في مجال السياحة …وفقا للإحصائيات الرسمية الروسية، زارها في العام الماضي 499 ألف سائح روسي…. واننا سوف نساهم في زيادة التبادل السياحي بين بلدينا، وتحسين مستوى وسلامة المنتج السياحي الوطني وتحسين مستوى رضا السياح “.

وأكد وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف أن “التوسع المستمر للعلاقات التجارية والاقتصادية والصناعية والاستثمارية والإنسانية والثقافية بشكل كامل يفي تماما بالمصالح طويلة الأجل لدولنا ويخدم قضية الحفاظ على السلام والاستقرار على المستويين الإقليمي والعالمي”.

ومن المتوقع زيادة عدد الزائرين لكلا البلدين مع اقتراب عطلات رأس السنة الميلادية وهروب السائح الروسي بحثا عن الدفء بعيدا عن برودة الجو.



shares