بوتين يرحب بجهود استعادة الوحدة الفلسطينية ويؤكد على ضرورة انهاء الإحتلال

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده ملتزمة بدعم الجهود لاستعادة الوحدة الفلسطينية، مرحبا بنهج الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرامي للتسوية في الشرق الأوسط وتجاوز الانقسام.

وجاء في رسالة تهنئة وجهها الرئيس الروسي إلى محمود عباس بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني: “في ظروف التوتر المستمر بالضفة الغربية وقطاع غزة، وآخذا بعين الاعتبار تنامي الخطر الإرهابي في المنطقة، يكتسب التزامكم الثابت بالحل السياسي الدبلوماسي للقضية الفلسطينية ونهجكم الرامي إلى تجاوز الانقسام الفلسطيني أهمية خاصة”.

وأضاف بوتين: “ونحن من جانبنا سنواصل دعم الجهود لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية”.

كما أكد بوتين استعداد روسيا “لمواصلة تطوير العلاقات الاقتصادية مع فلسطين والمشاركة بنشاط في حل القضايا الاجتماعية الملحة التي تواجه سكانها”.

وأضاف بوتين أن روسيا، بصفتها دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وعضوا في الرباعية الدولية الخاصة بالشرق الأوسط، تتخذ موقفا مبدئيا داعما للحق الفلسطيني المشروع في تقرير المصير، وتدعو إلى تحقيق تسوية شاملة وعادلة في الشرق الأوسط على أساس المرجعيات الدولية، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الشأن والمبادرة العربية للسلام.

وشدد على أن التسوية يجب أن تؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المستمر منذ عام 1967، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.



shares